بيان جمعية المراقب لحقوق الإنسان بخصوص الفيلم الأمريكي المسئ للرسول صلى الله عليه وسلم.

جمعية المراقب لحقوق الإنسان   بتاريخ   2012-09-20
بيان جمعية المراقب لحقوق الإنسان بخصوص الفيلم الأمريكي المسئ للرسول صلى الله عليه وسلم.
المعتقدات والأديان يجب أن تكون محمية بحكم القانون وعلى الدول أن لا تسمح بالإساءة للرسل والأديان تحت عذر حرية الرأي والتعبير إن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين يقدر أتباعه بأكثر من مليار من البشر في العالم فهل يجوز السماح لشركة أفلام ربحية تحت ستار حرية الإعلام وحرية الرأي والتعبير بتقديم الاهانة لربع سكان العالم ليس كل المسلمين متعلمين وقادرين على التحليل الموضوعي ولا تستطيع الدول أن تسيطر في جميع الأحوال على تصرفات رعاياها إن ما حدث يوم أمس في بنغازي باقتحام القنصلية الأمريكية وأدى إلى مقتل أربعة من رعايا الولايات المتحدة الأمريكية بما فيهم السفير وكذلك ما حدث في القاهرة من اقتحام للسفارة الأمريكية هناك وإنزال العلم الأمريكي وحرقه.
يبين غضب هولاء الناس الذي عبروا فيه بطريقة عنيفة ضد الولايات المتحدة الأمريكية لشعورهم الداخلي أن الولايات المتحدة راضية عن هذا الفعل لأنهم تعودوا على العيش في دول دكتاتورية لا يحدث شئ فيها إلا بموافقة الحكومة لوجود رقابة صارمة على الإعلام والنشر والسينما وفى جميع الأحوال هذا ليس مبرر منطقي لتصرفهم .
نحن جمعية المراقب لحقوق الإنسان نبين الاتى /
• لا نرضى بأي إساءة لرسول الله صلى الله عليه وسلم وندين ما جاء في هذا الفيلم بشدة ونطالب الدول الغربية أن لا تسمح للشركات الربحية والأفراد وغيرهم من الإساءة للأديان والرسل تحت غطاء حرية الرأي والتعبير.
• نطالب الدولة الليبية باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة ضد من قاموا بالإساءة لرسول الله صلى عليه وسلم.
• ندين وبشدة قتل السفير الأمريكي وبقية أفراد القنصلية الأمريكية ببنغازي فهولاء ضيوف وأعطى لهم العهد والأمان وقتلهم ينافى مبادئ الشريعة الإسلامية (ولا تزر وزارة وزر أخرى ) فاطر الآية 18 ونطالب الدولة الليبية بالقيام بواجباتها بكشف الحقيقة وتقديم الجناة للعدالة وأي تقاعس في قيامها بواجباتها سيفتح الباب للتدخل الخارجي وتكون هي مسئولة عنه.

طرابلس / 12-9-2012
جمعية المراقب لحقوق الإنسان