ليبيا تؤجل محاكمة رئيس جهاز الأمن الخارجي السابق

CNN  بتاريخ   2012-09-11
دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أجلت محكمة استئناف طرابلس، الثلاثاء، محاكمة، أبوزيد دورده، الرئيس السابق لجهاز الأمن الخارجي في نظام القذافي، وذلك للمرة الخامسة.
ونقلت وكالة الأنباء الليبية، وال، إن المحكمة قررت تأجيل النظر في القضية بناء على طلب محامي الدفاع، إلى شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
وهذه هي المرة الخامسة التي يتم فيها إرجاء القضية منذ يونيو/حزيران الماضي وذلك بناء على طلب من هيئة الدفاع.
ويواجه دورده، ست تهم من بينها تسخير القوة الأمنية لإطلاق الرصاص باتجاه الرأس والصدر ضدّ المدنيين، وتشكيل قوة مسلحة بُغية الاعتداء على مناطق الجبل الغربي لإثارة الفتنة وإشعال حرب أهلية، ومنع التظاهر سلميا باستعمال القوة والتهديد، وحبس المواطنين واعتقالهم، بجانب تهمة استغلال المنصب"، طبقا لوكالة الأنباء الرسمية، وال.
ويعتبر دورده، الذي نفى التهم الموجهة إليه، من أول المسؤولين في النظام الليبي السابق، الذي تقدمه السلطات للمحاكمة لدوره في قمع انتفاضة شعبية انتهت بالإطاحة بالعقيد الراحل، معمر القذافي، ومقتله.
وتتحفظ السلطات الليبية على بعض أبرز رموز النظام السابق، من بينهم سيف الإسلام القذافي، الذي تصر على محاكمته بالأراضي الليبية، وتعتبر أن محاكمته هي جزء من الشأن السيادي للبلاد ورفضت مرارا تسليمه للمحكمة الجنائية الدولية، التي تطالب به لمحاكمته على ضلوعه في "جرائم حرب."