دراسة: الافراط في شرب الكحوليات قد يزيد خطر الاصابة بنزيف في المخ

رويترز  بتاريخ   2012-09-11
(رويترز) - ذكرت دراسة فرنسية ان مدمني المشروبات الكحولية ممن يتناولون اربعة اقداح يوميا على الاقل ربما يتعرضون لخطر الاصابة بنزيف في المخ في سن مبكرة نسبيا.

وركز الباحثون الذين نشرت نتائجهم في دورية علم الاعصاب the journal Neurology على عادات الشراب بين الاشخاص الذين عانوا نزيفا في المخ وهو نوع من السكتة الدماغية يتسرب فيها الدم من اوعية دموية متمزقة الي المخ.

ومن بين 540 مريضا تابعهم الباحثون كان ربعهم يسرفون في الشراب قبل السكتة الدماغية. وحدث لهم نزيف في المخ عندما بلغوا 60 عاما بينما حدث لدى المرضى الذين لا يسرفون في الشراب عند سن الرابعة والسبعين.

وقالت كبيرة الباحثين تشارلوت كوردونير من جامعة ليل بشمال فرنسا "الاسراف المزمن في تناول الكحوليات يزيد خطر النزيف في سن صغير جدا."

والاشخاص الذين يسرفون في الشراب لم يكونوا فقط في سن اصغر عندما اصيبوا بالسكتة الدماغية لكن كانوا ايضا يتمتعون بصحة جيدة نسبيا واقل احتمالا لان يكون لهم تاريخ في الاصابة بامراض القلب او السكتة الدماغية او "السكتة الصغرى" مقارنة بالمرضى الذين لا يفرطون في الشراب.

وعندما حدثت السكتة الدماغية في جزء عميق من المخ فان اكثر من نصف الاشخاص الذين كانوا يسرفون في الشراب ممن تقل اعمارهم عن 60 عاما كانوا عرضة للوفاة في غضون عامين مقارنة بثلث اولئك الذين لم يكونوا يفرطون في الشراب.

وقال لاري جولدشتاين وهو اختصاصي في الامراض العصبية لم يشارك في الدراسة ان نتائج الدراسة لا يمكن ان تبرهن على ان الاسراف في الشراب نفسه هو سبب الاصابة بسكتات دماغية في سن مبكرة.

والاسراف في الشراب يمكن ان يؤدي الى زيادة الضغط وربما يؤثر ايضا على قدرة الدم على التجلط وهو ما قد يزيد احتمالات حدوث سكتة دماغية من النوع النزفي.

وفي هذه الدراسة فان الاشخاص الذين يسرفون في الشراب كان لديهم مستويات اقل من مواد بعينها تسمح بتجلط الدم على الرغم من ان تلك المستويات كانت لا تزال في النطاق العادي.

(اعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)